Arabic Dutch English French German Japanese Portuguese
FacebookTwitterDiggGoogle BookmarksLinkedinRSS Feed
< أسعار العملات : دولار أمريكى ** بيع:17.79 شراء 17.69 جنية إسترلينى ** بيع :24.185. شراء:23.885 يورو : بيع 21.291 شراء : 21.036ريال سعودى : بيع :4.743 شراء : 4.716 درهم إماراتى : بيع:4,843 شراء :4.843 دينار كويتى : بيع :58,991شراء :58.644

الأربعاء, 24 حزيران/يونيو 2020 13:53

(حنين )

كتبه 

(حنين )

 

راودني عقلي وقام بعتابي لماذا لا اكتب منذ فترة طويلة

اذا وبدون تفكير هممت لأخط بقلمي ماجال بخاطري ....مالا نعرفه عن الخديو اسماعيل ...كثيرا لا يعرف شيئا عنه سوي مايوجد بالمناهج الدراسية والتي لا تعطيه حقه ...

***ولادته **

ولد إسماعيل في اليوم السابع عشر من شهر رجب عام ١٢٤٥ هجرية الموافق ١٢ يناير ١٨٣٠ ميلادية وهو التاريخ المدون لجريدة الوقائع المصرية برقم ١١٥ في ٤ رمضان ١٢٤٥ باللغة التركية والمدون بترجمة خاصة في كتاب (كلوت بك )...لمحة في تاريخ مصر...

وقد كان محمد علي يهتم بتربية وتعليم أبنائه وأحفاده فما بالنا بالحفيد الغالي ابن العزيز لديه ابراهيم باشا.

**تربيته وتعليمه ***

 ولما بلغ اسماعيل السن الذي يسمح له بممارسة التعلم أدخله جده المكتب العالي بالخانقاه مع إخوته وأعمامه تحت إشراف مدرسين مشهود لهم بالكفاءة ..وفي أثناء دراسته أصيب بالحصبة وبالرمد الصديدي وشفي منهما إلا أن نظره تأثر منهما فأرسل إليه النمسا للعلاج .

ووقتها أصدر محمد علي أوامره الي أرتين بك بضرورة إرسال أولاده ( حسين وعبد الحليم ومحمد علي وإسماعيل ) الي أوربا ...ووقتها كان اسماعيل بالنمسا للعلاج والتعليم أيضا فأرسل إليه للسفر إلي باريس ليكون في صحبة العائلة مع باقي الأمراء للتعلم بالمدرسة الحربية المصرية بباريس والتحق بالقسم المدني بها ثم انتقل الي مدرسة العلوم والفنون ..وكان دائم التفوق .

( العودة إلي مصر ) ...

لماتولي عباس الاول حكم مصر كان أول قراراته عودة البعثات المصرية بباريس وكان من بينهم الأمراء الذين كانوا علي قيد الحياة لأن الأمير حسين توفي أثناء البعثة ..ولما عاد اسماعيل وحد نفسه وباقي أسرة محمد علي في عزلة تامة عن الناس بسبب سياسة عباس ..الأمر الذي جعل اسماعيل يسافر الي الآستانة وأقام بها وعين في عدة مناصب في الدولة العلية وخاصه السلطان عبد المجيد بعنايته وأنعم عليه برتبة الباشوية  وعينه عضوا في مجلس أحكام الدولة العلية ..ولم يعد لمصر الا بعد وفاة عباس باشا ..

( اسماعيل زمن والي مصر محمد سعيد باشا ) ....

١_ تولي رئاسة المجلس العالي عام ١٢٧٣ هجرية وكانت كل أمور الحكومة تعود لهذا المجلس .

٢_ أنابه محمد سعيد باشا في إدارة شؤون الولاية باعتباره ولي العهد وقت سفره السودان .

٣_ أنابه أيضا عند سفره لأداء العمرة عام ١٢٧٧ هجرية .

٤_ أنتبه عنه عند السفر للآستانه لتهنئة السلطان عبد العزيز بجلوسه علي العرش العثماني ١٢٧٨ هجرية .

٥_ أنابه عند سفره إلي أوربا ١٢٧٨ هجرية في شوال .

والمتابع بدقة الي أعمال اسماعيل في مدة نيابته عن والي مصر محمد سعيد باشا والمجالس التي أنشأها بناء علي إرادة الوالي ..يتضح له أن اسماعيل كان رجل دولة وقيادة ...

هذا جزء من كل توقفت فيه حينما توقف قلمي وإذا أراد الله لي شيئا سأكتب وأخط بقلمي  لأستفيد منكم ...

كتب حميدو حامد صقر عضو الجمعية المصرية للدراسات التاريخية و مستشار التحكيم الدولي وفض المنازعات .

آخر تعديل على الأربعاء, 24 حزيران/يونيو 2020 13:56

وسائط

المزيد من الاخبار

اللجنة الدولية لحقوق الإنسان: جموح أميركا في الجنائية الدولية والمحققة “كلامار” غير مقبول / IHRC: America’s ambition in international criminal investigation, “Callamar”, is unacceptable

اللجنة الدولية لحقوق الإنسان: جموح أميركا في الجنائية الدولية والمحققة “كلامار” غير مقبول / IHRC: America’s ambition in international criminal investigation, “Callamar”, is unacceptable

اللجنة الدولية لحقوق الإنسان: جموح أميركا في الجنائية الدولية والمحققة “كلامار” غير مقبول / IHRC: America’s ambition in international criminal investigation, “Callamar”, is unacceptable
الْقَصِيدَةُ الْحَائِرَةُ

الْقَصِيدَةُ الْحَائِرَةُ

الْقَصِيدَةُ الْحَائِرَةُ
السفير ابو سعيد يحذّر من تدفق لاجئين لبنانيين الى شواطئ أوروبا / Amb. BOU-SAID warns of the flow of Lebanese refugees to the shores of Europe

السفير ابو سعيد يحذّر من تدفق لاجئين لبنانيين الى شواطئ أوروبا / Amb. BOU-SAID warns of the flow of Lebanese refugees to the shores of Europe

السفير ابو سعيد يحذّر من تدفق لاجئين لبنانيين الى شواطئ أوروبا / Amb. BOU-SAID warns of the flow of Lebanese refugees to the shores of Europe
سحابةُ حزنٍ خرساء

سحابةُ حزنٍ خرساء

سحابةُ حزنٍ خرساء *.. .................................
المستشار ياسر عطية يكتب.. «زايد الخير» عطاء موصول

المستشار ياسر عطية يكتب.. «زايد الخير» عطاء موصول

كان العرب يتباهون بالكَرَم والجُود والسَّخاء، ورفعوا مِن مكانة الكَرَم، وكانوا
(اسبارا).. أول عرض أزياء «أون لاين» يتحدى أزمة كورونا.. صور

(اسبارا).. أول عرض أزياء «أون لاين» يتحدى أزمة كورونا.. صور

«اسبارا».. أول عرض أزياء «أون لاين» يتحدى أزمة كورونا

السبت, ۱۱ تموز/يوليو ۲۰۲۰
السبت, ۲۰ ذو القعدة ۱۴۴۱