Arabic Dutch English French German Japanese Portuguese
FacebookTwitterDiggGoogle BookmarksLinkedinRSS Feed
< أسعار العملات : دولار أمريكى ** بيع:17.79 شراء 17.69 جنية إسترلينى ** بيع :24.185. شراء:23.885 يورو : بيع 21.291 شراء : 21.036ريال سعودى : بيع :4.743 شراء : 4.716 درهم إماراتى : بيع:4,843 شراء :4.843 دينار كويتى : بيع :58,991شراء :58.644

الخميس, 14 أيار 2020 12:03

لا تعشق .. قصيدة

كتبه 

 

 

 

اسأل عيوني المدماة

 

مذ عشقتها 

 

بهذا الفؤاد 

 

أي نزف دم .. منه جرى 

 

أي شوق لها

 

كالنهر سرى 

 

واللسان كم أنشد 

 

من أشعار الهوى

 

وذاك الجسد 

 

بين أضلعه من نيران 

 

قد حوى 

 

وأصبحت متناثر 

 

كما تنثر العواصف

 

أوراق الشجر 

 

أحمل أثقال الجبال 

 

أتيه بين الغابات والمدن

 

شوارع و حارات كالرحى

 

وريقة هزيلة 

 

من أنا..........؟!!!

 

من أكون ... ؟!!!

 

لا أدري.. لا أرى

 

 

......

 

 

لا تعشق

 

ياولدي.......!!!

 

تاريخ العشق أسود

 

ما الجدوى منه

 

يغلي الدم بالعروق 

 

حقد وغل 

 

من أجل هذا 

 

حين عادت مبتسمة 

 

تبحث عن سبيل

 

قلت لها:

 

كفا أضلعي منك 

 

آثار نقش العوازل

 

عن أي ماضي تسأليني 

 

لم يكن خطأك الرحيل

 

الخطأ حين ظننت 

 

أن شمسي انطفأت

 

والعمر يأكله

 

الجسد الهزيل

 

أن يأسرني مرة 

 

أخرى الحلم .. الجميل

 

أنني ملكية خاصة 

 

بك،

 

يخلب اللب مني

 

صدى صوتك 

 

وتأسرني ملامحك

 

ستمر الأعوام 

 

أنسى خلابة صوتك،

 

أمحي من بؤبؤ

 

عيني سحر جمالك

 

رياح خداعك 

 

نثرت نشوتي إليك

 

ملعونة أنت

 

جعلتني أكتب

 

فوق نافذة فؤادي

 

عش طائر جارح 

 

بلا روح،

 

بلاحب،

 

بلادموع،

 

الرائع الٱن أنني 

 

لا أفتقدك….!!

 

.....

 

 

لا تعشق

 

 

أنني منحتها....! 

 

فسيفساء تحمل روحي 

 

تعلق فوق جدران .. قلبها 

 

ومنحتني ...!!

 

صقيع الشتاء .. لا أكثر

 

وتركتني أقتات 

 

فتات الهجر الأسود

 

أتناول بقايا قهوتي

 

من قعر فنجان ذاتي المتكسر 

 

تهاجمني رائحة

 

الذكريات الرمادية 

 

تهب من مقبرة .. المشاعر

 

وما زلت أتساءل 

 

أين تأخذني خطواتي ...؟!

 

متى ألتقي نفسي .........؟!!

 

فإنا والعدم سواء 

 

أسمى بلا حروف 

 

يحتضنه فضاء .. لا يبصر 

 

يغلفه السكون .. المنكر 

 

و ٱلاف المرات

 

الموت عني يخبر 

 

لا تعشق 

 

يا ولدي

 

لا تعشق

 

 

#نص

 

#رضا_عفيفي_السيد

 

#الشارقة

 

3/2/2020

وسائط

الأحد, ۰۷ حزيران/يونيو ۲۰۲۰
الأحد, ۱۵ شوال ۱۴۴۱