Arabic Dutch English French German Japanese Portuguese
FacebookTwitterDiggGoogle BookmarksLinkedinRSS Feed
< أسعار العملات : دولار أمريكى ** بيع:17.79 شراء 17.69 جنية إسترلينى ** بيع :24.185. شراء:23.885 يورو : بيع 21.291 شراء : 21.036ريال سعودى : بيع :4.743 شراء : 4.716 درهم إماراتى : بيع:4,843 شراء :4.843 دينار كويتى : بيع :58,991شراء :58.644

الجمعة, 13 آذار/مارس 2020 15:15

كورونا .. جيل الحرب القذرة!

كتبه 

د.بسام الخالد

 

 

......................................

 

هل بدأت تتكشف مؤامرة كورونا بعد التغريدات التي صدرت عن مسؤولين صينيين تتهم الولايات المتحدة بشن حرب بيولوجية على الصين لشل اقتصادها وتدميره؟

كما صدرت تصريحات مماثلة من إيران تتهم الاستخبارات الأمريكية بنشر الفايروس في أراضيها انتقاماً!

أنا لا أستغرب شنّ مثل هذه الحرب البيولوجية من قبل الولايات المتحدة، وقد فعلتها مرات عديدة عبر تاريخها الحربي ضد دول عديدة، وإذا كنّا نتحدث عن حروب الجيل الرابع والقتال بالوكالة، فإننا نتحدث الآن عن حرب يمكن تصنيفها بحرب الجيل الخامس التي هي أقل تكلفة وأشد تدميراً..!

وباء كورونا سيستمر لمطلع الصيف، وهو أمر مدروس، بحيث يؤدي دوره في تقويض الاقتصاد الصيني أقوى اقتصاد عالمي منافس للاقتصاد الأمريكي، كذلك يحقق أهدافه السياسية والعسكرية والاقتصادية في إيران، ويشدّ أذن أوروبا لتبقى في الفلك الأمريكي.

قد يقول قائل: لكن الفايروس انتشر في أمريكا ودول حليفة لها.. والإجابة بسيطة.. في كل عملية من هذا النوع تضحي امريكا ببعض مواطنيها وتخسر جزءاً من اقتصادها للتمويه عن افعالها وتحقيق مكاسب استراتيجية على المدى الطويل، وليست حادثة تفجير برجي التجارة العالمية عام ٢٠٠١ ببعيدة عن الأعمال القذرة لوكالة الاستخبارات الأمريكية لتخلق الذرائع، تحت يافطة مكافحة الإرهاب وتحتل دولاً مثل أفغانستان والعراق، كما أن حادثة لوكربي وتفجير الطائرة الأمريكية ماهي إلا كبش فداء لإخفاء الأعمال القذرة لل CIA واتهام ليبيا بها وإرغامها على تفكيك ترسانتها من الأسلحة حيث دفعت صاغرة مليارات الدولارات كتعويضات لأسر الضحايا الأمريكيين عن جريمة لم ترتكبها، وهذا ما أثبتته وثائق واعترافات ضباط ارتباط أمريكيون انشقوا عن الوكالة!

هذه هي استراتيجية الأولويات للولايات المتحدة عبر تاريخها، إبقاء الصراعات مستعرة للاستفادة منها، فمنذ الحرب العالمية الثانية تكشفت المواقف الأمريكية في استغلال الحروب لتستفيد من نتائجها وتعزز ما يسمى بـ "الأمن القومي الأمريكي" وبهذا الصدد قال الرئيس الأميركي آنذاك هاري ترومان: “إذا رأينا أن ألمانيا تنتصر على روسيا، سنعمل على مساعدة روسيا، وإذا كانت روسيا هي من يحقق النصر سنساعد ألمانيا، و بهذه الطريقة نجعلهم يقتلون بعضهم البعض قدر المستطاع”!

فهل من الغرابة أن تشن الولايات المتحدة الأمريكية حربها البيولوجية زهيدة الثمن لتدمر اقتصاد المنافسين وتجعلهم يدفعون ثمناً باهظاً لازدهارهم.. وبعد تحقيق ما تريد تعلن امريكا أنها اكتشفت علاجا ً فعالاً لفايروس كورونا بفضل علمائها المميزين!!

وسائط

الأحد, ۰۷ حزيران/يونيو ۲۰۲۰
الأحد, ۱۵ شوال ۱۴۴۱