Arabic Dutch English French German Japanese Portuguese
FacebookTwitterDiggGoogle BookmarksLinkedinRSS Feed
< أسعار العملات : دولار أمريكى ** بيع:17.79 شراء 17.69 جنية إسترلينى ** بيع :24.185. شراء:23.885 يورو : بيع 21.291 شراء : 21.036ريال سعودى : بيع :4.743 شراء : 4.716 درهم إماراتى : بيع:4,843 شراء :4.843 دينار كويتى : بيع :58,991شراء :58.644

الإثنين, 02 آذار/مارس 2020 12:03

اللجنة الدولية لحقوق الإنسان: تركيا كشفت عن تورطها من بداية احداث سوريا مع الجماعات التكفيرية

كتبه 

 

 

في ظلّ الأحداث الأخيرة القائمة في الشمال السوري والتي أوجدت مواجهة مباشرة بين الجيش السوري والتركي، تكشفت حقيقة دعم القيادة التركية السياسية والعسكرية للمجموعات التكفيرية المحظورة دولياً. 

صدر عن بيان مكتب مفوض الشرق الأوسط للجنة الدولية لحقوق الإنسان ومستشارها لشؤون الأمم المتحدة في جنيف السفير الدكتور هيثم ابو سعيد والذي أشار فيه أن دخول تركيا مباشرةً في النزاع القائم في إدلب يجعل من تركيا المتهم الرئيسي مع حلفائها في تورطهم مباشرةً في المستنقع السوري، وأن كل الإدعاءات في السابق كانت إحتيال على المحفل الدولي واللجان والمنظمات الدولية. 

وأضاف السفير ابو سعيد أن أكاذيب الساسة الأتراك لم يؤخذ على محمل الجدّ ولم يكن هناك جهات معنية تريد تصديق الأمر أو  المضي في إجراءات لردع تركيا من إحتلال أراضي سورية وإسناد دعم مباشر للمجموعات الإرهابية التي تقاتل الجيش النظامي في سوريا. وأكد أن المسؤولية المباشرة اليوم للجرائم المرتكبة ضد الشعب السوري والتي ترقى إلى جرائم حرب توجب قيام شكاوى دولية ضدّ القيادة التركية على مختلف المستويات. 

وأعلن أن اللعبة الخطيرة والرقص على جثث الأبرياء من قبل النظام التركي يضع المنطقة في مسار الحرب الإقليمية وستورّط كل الدول التي شاركت في الحرب على سوريا ولن يكون هناك مجتمع خارج الأهداف المرسومة من قبل الإرهابيين.

وختم السفير ابو سعيد أنه أبرق إلى المفوض السامي السيدة ميشال باشوليه بأن فتح حدود تركيا مع أوروبا للمهاجرين من أجل الضغط على الإتحاد الأوروبي وإبتزازه لاجتراح دعم مادي ولوجستي، والذي طالما نادى بها الرئيس التركي رجب طيب اردوغان، تعتبر أكبر جريمة بحق الإنسانية كما أنّ المتاجرة في هذا الملف هو أمر يفتقد إلى المصداقية وأصول التعامل بين الدول وفقاً لإتفاقية فيينا ١٩٦١/١٩٦٣.

المكتب الإعلامي مسعود حمود

The International Human Rights Committee: Turkey revealed its involvement from the beginning of Syria's events with the Takfiri groups ...

 

In light of the recent events in the north of Syria, which created a direct confrontation between the Syrian and Turkish army, the fact that the Turkish political and military leadership has supported the expiationist groups banned internationally is revealed.

A statement was issued by the Office of the Middle East Commissioner of the International Commission for Human Rights and its adviser on United Nations affairs in Geneva, Ambassador Dr. Haitham Abu Saeed, in which he indicated that Turkey's direct entry into the conflict in Idlib makes Turkey the main culprit with its allies in their direct involvement in the Syrian quagmire, and that all In the past, the allegations were a fraud on the international forum, committees and international organizations.

Ambassador Abu Saeed added that the lies of Turkish politicians were not taken seriously and there were no relevant parties that wanted to believe the matter or go ahead with measures to deter Turkey from occupying Syrian lands and assign direct support to terrorist groups fighting the regular army in Syria. He stressed that the direct responsibility today for the crimes committed against the Syrian people, which amount to war crimes, requires international complaints against the Turkish leadership at various levels.

He declared that the dangerous game and dancing the bodies of innocents by the Turkish regime puts the region in the path of a regional war and will implicate all countries that participated in the war on Syria and that there will be no society outside the targets set by the terrorists.

Ambassador Abu Saeed concluded that he telegramed to the High Commissioner, Mrs. Michel Bachuleet, that opening Turkey's borders with Europe to migrants in order to pressure the European Union and blackmail him to propose material and logistical support, which has long been called by Turkish President Recep Tayyip Erdogan, is considered the largest crime against humanity, and that trafficking in This file is lacking credibility and principles of inter-state dealings in accordance with the Vienna Convention 1961/1963

Media Office / Massoud Hammoud

وسائط

الأحد, ۰۷ حزيران/يونيو ۲۰۲۰
الأحد, ۱۵ شوال ۱۴۴۱